× ★ خدماتنا حول التسويق ★ مدرستنا تعليم إلكتروني ★ MLM Ofiice التدريبات ★ مركز التنمية البشرية الكتب ★ المؤتمرات فيديوهات ★ فريق ETU تحميل جميع الوثائق الإدارية Top earners MLM Top MLM Sociétés
Icon
img001
img002
img003
img003










بعد ظهور الانترنت ومع تقدم البحوث العلمية و التطورات الحديثة في الحاسوب وتقنية الاتصالات والمعلومات و استخدامها من أجل تطوير و تحسين طريقة التعلم أدى تطبيق هذه التقنيات الجديدة في مجال التعلم عن بعد ، الى ظهور طريقة جديدة للتعلم تعرف بالتعلم الإلكتروني هذا النمط من التعليم هو طريقة جديدة لتسهيل اكتساب المعرفة يعتمد على الوصول إلى التدريب من خلال شبكة الإنترنت واستخدام وسائل الكترونية مختلفة .

لماذا التعليم الالكتروني في MLM School

التعلم الإلكتروني هو أحد الأنماط التعليمية التي تسمح بتتبع التدريب عبر الإنترنت و يستند الوصول إلى بوابة التكنولوجيا الحديثة على أهداف محددة يجب تحقيقها من أجل الحصول على أكبر فائدة ، ونحن نرى أن هذا هو أحد أهم أهداف التعلم عبر الإنترنت.

دعونا ننظر في أسباب اختيار دورة التعليم الإلكتروني في مدرسة MLM School:

اختصار وقت التنقل للمدرسة

الدورات التدريبية متوفرة طوال الوقت ، في جميع الأماكن ، من أي جهاز ، وهي مفتوحة لأي شخص ، بغض النظر عن العمر ، المستوى التعليمي ،.................. إلخ

تخفيض التكلفة

تخفيض التكاليف المخصصة عموما لتكاليف النقل والمعدات .... سيكون على المشاركين فقط الاتصال عبر الوسائط الرقمية للتفاعل وحضور الدروس.

المرونة

المتعلمين لديهم الفرصة للتعلم حسب سرعتهم الخاصة ومن المكان الذي يريدونه. التواصل بين المتعلمين والمدرب هو الأمثل حيث يسمح هذا التواصل بتعلم أفضل وتكيف البرامج مع احتياجات وسرعة المشاركين. هناك أدوات متعددة للتفاعلية بين المعلم و المتعلمين منها: البريد الإلكتروني ، الدردشة ، المنتديات ، ..........................إلخ.

تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص في التعليم للجميع:

التعلم عبر الإنترنت بعيد عن العنصرية: إنه تعليم عادل لا يميز بين الطبقات ، حسب الجنس أو اللون ، وهو مساوٍ للجميع ويوفر نفس الفرص لجميع المتعلمين في المشاركة في عملية التعلم. كل شخص لديه حق التعليم الكامل دون عقبات أو مشاكل.

التعيلم الإلكتروني في الجزائر

حققت أولى مبادرات التعليم عبر الإنترنت أول نجاح في الجزائر عام 2007 بفضل المركز الوطني للتعليم المحترف عن بعد CNEPD للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب (Icdl) التي أطلقت مشروع برنامج شهادة ICDL "الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي" والذي يهدف إلى قياس مهارات الكمبيوتر وفق معايير دولية بعد عام ، أطلقت الجزائر منصة تفاعلية تحت اسم "Tarbiatech" ، والتي تحتوي على ما يقارب 600 درس في مختلف المواد (الرياضيات ، الفيزياء ، الكيمياء والعلوم ...) ، وما يقارب 4000 تمرين محلول . ولقد حققت التحاق أكثر من 20،000 طالب.

حسب رأي الخبراء ، فإن التقدم في مجال التعليم الإلكتروني في الجزائر بطيئ جدا بسبب الحلول الوظيفية النادرة و المحدودة .

أنواع التعليم الإلكتروني

يوجد العديد من أنواع التعيلم الإلكتروني تم تصنيفها على أساس وجود المتعلم والمعلم في نفس الوقت أو في أوقات مختلفة بالاضافة الى مكان تواجدهم. بطريقة مبسطة ، هناك ثلاثة طرق :

التعليم الإلكتروني غير المتزامن

التعليم الإلكتروني غير المتزامن هو التعليم الذي لا يكون فيه المتعلم على اتصال متزامن أو مباشر مع معلمه أو غيره من المتعلمين و تكون المناقشة بين المعلمين والمتعلمين عبر البريد الإلكتروني ،المراسلة الفورية ، منتديات المناقشة ومشاركة المستندات...... الخ ومن إيجابيات هذا النوع من التعلم أن المتعلم يحصل على الدراسة حسب الأوقات الملائمة له كما يستطيع إعادة دراسة المادة والرجوع إليها إلكترونيا وقت الحاجة.

التعليم الإلكتروني المتزامن

التعليم الإلكتروني المتزامن و هو التعليم الذي يكون فيه المتعلم على اتصال مباشر بالمعلم والمتعلمين الآخرين في فصله الافتراضي ، مع إمكانية التبادل الشفوية والكتابية و يمكن إجراء الحوار بين المعلميين والمتعلمين من خلال: الرسائل ، محادثة الفيديو ، مشاركة التطبيقات... الخ ومن ايجابيات هذا النوع من التعلم هو تقليل التكلفة والاستغناء عن الذهاب لمقر الدراسة.

التعليم المختلط
التعليم المختلط هو التعليم الذي يجمع بين العناصر غير المتزامنة والمتزامنة و يكون التدريس مزيجًا بين التدريس في الفصل الدراسي مع التعليم عبر الإنترنت.ومن ايجابيات هذا النوع من التعلم أنه يحافظ على الرابط الاصلية بين المتعلم والمعلم وهو اساس تقوم عليه العملية التعليمية.

ماهو التعليم الإلكتروني ؟

التعيلم الإلكتروني (e-learning) الذي يمكن ترجمته بالتعلم( learning) عن طريق الوسائل الإلكترونية(e).

يبدأ فهم معنى التعيلم الإلكتروني بفهم تعريفه و لهذا تم اقتراح العديد من التعريفات وفقًا لرؤية كل كاتب فقد عرف مكتب اللغة الفرنسية " québécois " مصطلح "التعيلم الإلكتروني" وحدده على النحو التالي: "هو طريقة للتعلم تعتمد على استخدام التكنولوجيات الجديدة تسمح بالوصول إلى مختلف الدورات والتفاعلية و تطوير المهارات و القدرات عبر الانترنت بحيث تكون عملية التعلم مستقلة عن الزمان والمكان ".

و يعرّفه S. Naidu بقوله "التعليم عبر الإنترنت هو الاستخدام المتعمد لتقنيات المعلومات والاتصالات عبر الشبكة في التعليم والتعلم.

كما تعرّفه المفوضية الأوربية على أنه التعليم الذي يقوم على استخدام تقنيات الوسائط المتعددة الحديثة مع الانترنت لتعزيز جودة التعليم عن طريق تيسير التعامل مع مصادر المعرفة.

بصرف النظر عن استخدام الإنترنت كوسيلة للتعيلم الإلكتروني ، فإن التعريفات المقدمة تؤكد على نقطتين أساسيتين: أهمية المتعلم كمحور للعملية التعلمية و ضرورة تحقيق التفاعلية بين مختلف العناصر في العملية التعلمية .